Arabic‎ > ‎

أهالي قرية لفتا يحصلون على قرار يمنع دائرة أراضي إسرائيل من بيع أراضي القرية للقطاع الخاص

posted Feb 12, 2012, 9:58 AM by Lifta Society   [ updated Feb 12, 2012, 10:05 AM ]

رام الله -  من احمد سليم - اصدرت محكمة الشؤون الإدارية في القدس امس قرار حكم يقضي بإلغاء المناقصة لبيع أراضي وبيوت قرية لفتا في القدس. وقد جاء هذا القرار المهم والتاريخي، والذي سيكون بمثابة سابقة مهمة للحفاظ على بلدة لفتا وربما قرى مهجرة أخرى، استجابة للالتماس الذي تقدم به المحامي سامي إرشيد من خلال الائتلاف الأهلي وباسم جمعية لفتا في الوطن والمهجر وعموم أهالي ولاجئي بلدة لفتا قبل حوالي عام، الذين هجرّوا عام 1948.

جاء الالتماس مطالبا بإلغاء المناقصة العلنية التي طرحتها دائرة أراضي إسرائيل لبيع أراضي قرية لفتا لشركات مقاولة بناء لإقامة 220 وحدة سكنية. يذكر أن الموعد الأخير لتقديم الاقتراحات للمناقصة كان يوم تقديم الالتماس.

وفقا للمناقصة قسمت القرية إلى 10 أجزاء وطرح كل جزء منها للبيع، يذكر أن ضمن هذه الأجزاء يوجد جذر القرية ومنطقة المسجد والمقبرة والبيوت الباقية من قرية لفتا. معظم المباني الباقية من قرية لفتا تقع ضمن القسائم التي تحمل الأرقام (1و9.)

وقد أفاد المحامي سامي إرشيد بما يلي: "مع تقديم الالتماس قمنا بطلب أمر منع موقت يمنع الشروع ببيع أراضي لفتا حتى تقوم المحكمة بالبت بالالتماس وإصدار قرار حكم نهائي. وفعلا استطعنا أن نحصل من المحكمة على أمر لمنع بيع أراضي لفتا وتجميد المناقصة حتى البت بالقضية. وبعد أن قدمت دائرة أراضي إسرائيل ردها للالتماس عينت المحكمة موعداً لسماع القضية، وذلك على الرغم من أن دائرة أراضي إسرائيل طلبت رفض الالتماس. لقد قامت المحكمة بتاريخ 11/5/2011 بسماع المرافعات الشفهية بحضور المحامين وممثلين عن أراضي لفتا. أهم ادعاءاتنا القانونية بالالتماس بأن بيع أراضي لفتا ونقل الملكية بالقرية إلى مستثمرين سيقوم بهدم القرية والقضاء على ما تبقى منها ومحو تاريخها. الالتماس الذي قدمناه يدعي أنه لا يمكن بيع أراضي لفتا لثلاثة أسباب أساسية: ان أهل القرية الأصليين يتطلعون إليها وبقاءها يروي تاريخ القرية وتاريخ أهلها. 

وان لفتا قرية مهجرة ونموذج أخير لتاريخ البلاد يجب الحفاظ علية. وعملية بيع أراضي وإقامة أبنية عليها يمنع أي إمكانية للحفاظ على التراث والتاريخ.

وبعد أن استمعت المحكمة إلى مرافعات الأطراف اقتنعت بمصداقية قضيتنا وقوة ادعاءاتنا واقترحت على دائرة أراضي إسرائيل إلغاء المناقصة، إلا أنّ دائرة أراضي إسرائيل رفضت اقتراحات المحكمة. وقد قام اليوم القاضي يغئال مرزيل بإصدار قرار الحكم القاضي بإلغاء المناقصة. ويكون بهذا تم تحقيق انتصار عظيم للاجئي قرية لفتا الذين منعوا بيع بيوتهم وأراضيهم المتبقية".

تجدر الإشارة إلى أن جمعية لفتا الخيرية بهيئاتها الثلاث في فلسطين والأردن والولايات المتحدة كانت في حالة انعقاد دائم وشكلت عدة لجان عمل ميداني لتفعيل دور أهالي لفتا في الوطن والمهجر كل في اختصاصه من أجل العمل على وقف القرار وأقامت عدة ندوات وفعاليات عقدت في مقراتها أهمها الندوة القانونية التي ألقاها المحامي سامي إرشيد والتي أعطت إضاءات مهمة على ما طرأ على الملف القانوني الخاص بالقضية وسبل والوسائل القانونية التي يمكن توظيفها من أجل الوصول إلى قرار المنع. 

جدير بالذكر أن لفتا تقع غرب وشمال غرب مدينة القدس على ارتفاع 700 عن سطح البحر، تحيط بها قرى المالحة، ودير ياسين، وعين كارم، وقالونيا، وبيت اكسا، وبيت حنينا، شعفاط، والطور ومدينة القدس.

جريدة القدس

Comments